*همسات محبة* اليك يارفيق الغربة..

تعال معي ..
لأكسو جرحك العاري
لأمسح دمعك الغالي
لنزرع زهرة صماء تنبت في ذرى الوادي
لننشل بسمة تاهت الى جرف بنا هاوي
تعال معي ..
بقلب واثق نمضي
بدمع حارق نخطو
بجرح سوف نصنعه
لخوف دائم يسري
تعال معي
نحطم كل أسواري
وتصبح أنت سمساري
وامضي نحو مسماري
لأبني ملكك داري
أيا روحا قد امتزجت
بأشواقي قد اختلطت
حياتي أنك تحيا
حياتي أنك ترقى
لأصبح روحك الانقى
وموتي أن ارى خوفا
يلف خطاك كي تشقى
بك سأنير أنواري
بك سأحيل اسراري
لتصبح شعلة الناري
تزلزل كل أغواري
انا انت فلن نشقى
سنرقى للعلا دوما
لتصبح روحنا الانقى
.
.
.

4 التعليقات : “*همسات محبة* اليك يارفيق الغربة..”

ابن القسام يقول...

كلما أمر على جديد ما يخطه قلمكم أكتشف الكثير والكثير من خبايا اللغة ورعة التعبير والتصوير التى امتلكتوها,,

وهذه الخاطرة برمزيتها وشاعريتها وألمها وأملها أبدعتى فى تصوير هذا الحوار الجميل من بدايته حتى نهايته,,
من لحظات الحزن والالم والمواساة الى استنهاض الهمم والمؤازرة والانطلاق,,

بورك قلمكم الذى من الله عليه من كل فن نصيب فوجدنا فيه البراعة والجرأة والشجاعة,,

وجمالا فى البيان وتمكن من اللغة واتقان ,,


لى ملاحظة بسيطة :
(لأذرف دمعك الغالي )
حسب ما فهمت اعتقد من تتابع الاحداث والجو الشعورى ان الافضل كانت "لأمسح"
؟؟

انما حسكم الفني وروعة ابداعكم ورهافة مشاعركم
هي من تجعلكم ترون كل شئ جميلا

("لى ملاحظة بسيطة :
(لأذرف دمعك الغالي )
حسب ما فهمت اعتقد من تتابع الاحداث والجو الشعورى ان الافضل كانت "لأمسح"
؟؟")
أعدت قراءة النص مرة أخرى
فاكتشفت أن الحق معك
تتابع الاحداث يستلزم أن تكون كما ذكرت
ألم اقل لك ان الابداع ينبع حيث كنتم :)

حاولت أن أعدل مساهمتي فلم أفلح او الادق اني لم اعرف كيف لي ان اعدل المشاركة
ان كان بامكانكم مساعدتنا فهذا من عظيم شرفنا

متابعتكم المستمرة سبب في نجاحنا
والامل معقود على المبدعين أمثالكم
أدام الله تواصلكم
ودمتم بكل الخير :)

تم تعديل المشاركة
بوركتم :)

غير معرف يقول...

تعال معي
نحطم كل أسواري
وتصبح أنت سمساري
وامضي نحو مسماري
لأبني ملكك داري
كلمات جميلة وقلب ينبض بالحب الأخوي و الرباط المتين الدموي...فكأنما نحن لسن نحن ...فكأنما نحن أنا ،أنا التي تعني أنت وانا معا قلبان لا ينفصلان وروحان مهما يتفرق الزمان والمكان يجتمعان راااااائعة جدا أسأل الله أن تنتششر المحبة في الله على هذه الشاكلة دام قلمكم ذخرا لنا وللوطن الغالي
احبك بالله
أختك الفردوس

إرسال تعليق

وبتعليقاتكم نستمد الامل :)